Les candidats du Parti au débats TV :

Meeting de la secrétaire générale Louisa Hanoune

مبـــادئ تمهيـديـة إن حزب العمال هو جمعية طوعية لمناضلين من الشرائح الشعبية، أُجراء، بطالين شباب، طلبة، حرفيين، تجار صغار، فلاحين صغار، أي نساء ورجال يعيشون من نتاج عملهم الفكري أو اليدوي متجمعين على أساس برنامجهم السياسي الذّي، تتمثل محاوره الأساسية في الديمقراطية والإشتراكية التّي يتطلب تحقيقها السلم. إن حزب العمال هو حزب مستقل عن كل مؤسسة وطنية أو أجنبية، عن كل مجموعة ضغط وعن كل جمعية ونقابة. في إطار التضامن والأخوة والنشاط الوحدوي، يمكن لحزب العمال باحترام إستقلاليته، أن يشارك وأن يمثل في نشاطات سياسية تبادر بها منظمات سياسية أو جمعيات أو نقابات وطنية أو أجنبية. - إن حزب العمال، حزب ديمقراطي يضمن حرية التعبير، لكل أعضائه. - ينبذ حزب العمال العنف والإكراه كوسيلة للتعبير و/أو العمل السياسي أو الوصول إلى السلطة و/أو البقاء فيها. بالنسبة لحزب العمال يتم الوصول إلى السلطة عبر الإختيار الحرّ للشعب الجزائري. - يسعى حزب العمال من أجل ترقية الحريات الفردية والجماعية وإحترام حقوق الإنسان. - يسعى حزب العمال من أجل توطيد وحدة التراب الوطني وسلامته وإستقلال البلاد. - يناضل حزب العمال من أجل توطيد وحدة الأمة، الجزائرية والحفاظ على السيّادة الوطنية. - بصفته حزب ديمقراطي يناضل حزب العمال من أجل التعدّدية الحزبية الفعلية وتكريس الطابع الجمهوري الديمقراطي للدولة الجزائرية بمضمونه السياسي والاجتماعي. - حزب العمال مدافع لذوذ عن مبادئ ثورة أول نوفمبر ومكاسبها. - ينبذ حزب العمال الممارسات الطائفية والجهوية والإقطاعية والمحسوبية. - المناضلون متساوون في الحقوق والواجبات. - العلاقات داخل الحزب مبنية على الأخوة والتضامن. - يحرم داخل الحزب ممارسة كل شكل من أشكال التميّيز والعنف والإكراه. - تحدّد الإشتراكات المالية طبقاً للقانون المتعلق بالأحزاب. - للدّفاع عن مصالحهم المادية والمعنوية ينخرط مناضلو حزب العمال الأجراء في النقابة في موقع عملهم فردياً ويحترمون قانونها الأساسي ويدافعون عن إستقلاليتها. - يمكن لمناضلي حزب العمال الإنخراط فردياً في جمعيات على ألاّ يكون موضوعها الإجتماعي متناقضاً مع مبادئ حزب العمال وبرنامجه. - من أجل نشر أفكاره ومواقفه يستعمل حزب العمال الوسائل السياسية الشرعية والسلمية، الحريات الديمقراطية أي : توزيع منشورات، إجتماعات، مظاهرات، وبيانات صحفية، عرائض...إلخ. - يعتمد حزب العمال على النقاش الحرّ ومناظرة الأفكار والبرامج كوسيلة للنشاط السياسي. 1. تمنح صفة العضو في حزب العمال لمن يشارك بانظباط في التنظيم الأساسي للحزب (الفرع)، ويدافع في نشاطاته العلنية عن برنامج الحزب والخطوط المقررة من طرف المؤتمر، وكذا تمنح العضوية في الحزب لمن يسعى لتحقيق المهام التّي يكلف بها ويدفع الإشتراكات المحدّدة. 2. تكتسب صفة العضوية في حزب العمال بالإختيار التحميلي. 3. الهيئات الأساسية للحزب هي المؤتمر والقيادة الوطنية (اللجنة المركزية) والفروع. 4. تتكون أموال الحزب من إشتراكات أعضائه، من هبات مناضليه ومحبيه ومواطنين طبقاً للقانون ومن نتاج نشاطاته في حدود القوانين السارية. المؤتمــر 1. يمثل المؤتمر الهيئة العليا للحزب، أنه الحزب والقيادة في آن واحد، تحل اللجنة المركزية عند إفتتاح المؤتمر. 2. يقرر المؤتمر بكل سيّادة وحرية جدول أعماله وتنظيمها، وتقترح اللجنة المركزية المنسحبة جدول أعمال للمؤتمر أو أي إقتراح آخر تراه ضرورياً. 3. يقرر المؤتمر بكل سيّادة الخط السياسي للحزب بالمصادقة على الوثائق السياسية : لوائح، عرائض تصريحات. 4. ينتخب المؤتمر اللجنة المركزية ويقرر بكل سيّادة طرق الإنتخاب والشروط المطلوبة للترشيحات وكذا عدد أعضاء اللجنة المركزية. 5. يتكون المؤتمر من مندوبين مفوضين للتصويت ومنتخبين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من طرف فروعهم في إطار جمعية عامة ولائية. يشارك أعضاء اللجنة المركزية المنسحبة في المؤتمر، وكذا بالنسبة للجنة المراقبة. 6. وعلى أي حال لا يمكن للمندوبين الحصول على التوكيل الآمر، ما عدا المؤتمر نفسه تنحصر مسؤولية المندوبين فيما يخص تكليفهم أمام الهيئة التّي إنتخبتهم. 7. يستدعي المؤتمر مرة كل ثلاث سنوات، ما عدا في حالة مانع تبرره لائحة تصادق عليها أغلبية مكونة من ثلثي أعضاء اللجنة المركزية. 8. يجتمع المؤتمر باستدعاء اللجنة المركزية التّي تحدّد التاريخ في الحدّود المذكورة في المادة 07 من هذا القانون. يحدّد تاريخ المؤتمر 3 أشهر على الأقل قبل إنعقاده. 9. يمكن أثناء فترة المناقشة التحضيرية للمؤتمر إصدار نشرة للحزب لمساعدة دفع المناقشة. 10. للجنة المركزية الصلاحية في إستدعاء مؤتمر طارئ بالأغلبية البسيطة (خمسون بالمائة زائد واحد). من حق كل مناضل أو فرع طلب إستدعاء مؤتمر طارئ يصبح إنعقاد المؤتمر الطارئ إجبارياً في حالة ما إذا صوت على الطلب ثلثا الفروع المكونة للحزب. 11. للجنة المركزية السلطة وذلك بموافقة أغلبية بسيطة (خمسون بالمائة زائد واحد)، في إستدعاء ندوة وطنية وتحديد جدول أعمالها. 12. ينتخب المندوبون للندوة على أساس نفس القواعد التّي ينتخب فيها مندوبو المؤتمر. يمكن أن تتحول الندوة الوطنية إلى مؤتمر بإقتراح من ثلثي أعضاء اللجنة المركزية، تصادق عليه أغلبية بسيطة (خمسون بالمائة زائد واحد) من المندوبين للندوة تقرر الندوة الوطنية بكل سيّادة الإتجاه السياسي المتعلق بالنقطة أو النقاط التّي يتضمنها جدول أعمالها. لا يحق للندوة الوطنية تسجيل نقاط أخرى في جدول الأعمال إضافة لتلك التّي قررتها اللجنة المركزية. لا يحق للندوة الوطنية إنتخاب أو إعادة النظر في القيادة المنتخبة من طرف المؤتمر. اللجنــة المركزيــة 1. تمثل اللجنة المركزية التجسيد المركزي لكافة هيئات الحزب، إنها إنتداب للمؤتمر. وتتمتع في إطار قرارات المؤتمر بكل الصلاحيات والسلطات. 2. وتكلف اللجنة المركزية، بين مؤتمرين بتطبيق الإتجاه الذّي حدّده المؤتمر. وفي إطار القيام بمهامها التّي تحاسب عليها خلال المؤتمر الموالي وإحترامًا لهذا القانون. تأخذ اللجنة المركزية كل القرارات السياسية والتنظيمية التّي تراها ضرورية وتمثل هذه القرارات التجسّيد المادي لإتجاه المؤتمر كما يجب تطبيقها من طرف كل الحزب. 3. اللجنة المركزية هي الجهاز التداولي لحزب العمال. 4. تنظم اللجنة المركزية نشاطاتها كما تشاء، وبإمكانها إنشاء تنظيمات تراها ضرورية لتطبيق السياسة التّي تقررها وذلك لتلبية حاجيات سير الحزب : هياكل جهوية، محلية، لجان دائمة أو مؤقتة، المجلس الجامع لإطارات الحزب. كما تخضع هذه التنظيمات لمراقبة اللجنة المركزية، وتراقب اللجنة المركزية كل المطبوعات الخارجية والداخلية للحزب فتضع لجان تحريرها تحت مسؤولية أحد أعضائها وكذلك الأمر بالنسبة لمشاركة أي عضو من أعضاء الحزب في أي مطبوعة كانت. 5. على عاتق اللجنة المركزية تنظيم وبعث المناقشة السياسية داخل الحزب. 6. تحدد اللجنة المركزية مهام كل واحد من أعضائها. 7. للجنة المركزية الحق في التحميل الإختياري. 8. للجنة المركزية سلطة المعاقبة بما فيها الطرد طبقاً للقانون الأساسي، يمكن الطعن في العقوبة أمام المؤتمر طبقاً للقانون الأساسي. 9. ضماناً لإستقلالية الحزب في تحديد الأهداف السياسية والشروط المادية بالنسبة للنشاط البرلماني ولإستمرارية مهام الهيئات القيادية، يجب أن يكون ثلثي أعضاء اللجنة المركزية من غير النواب. 10. تنتخب اللجنة المركزية من بين أعضائها وبأغلبية مكونة من ثلثي الأعضاء أميناً عاماً للحزب. 11. تنشأ اللجنة المركزية هيئة تنفيذية واحدة تسمى المكتب السياسي. 12. تنتخب اللجنة المركزية بأغلبية بسيطة (50%زائد واحد) من بين أعضائها جهازاً تنفيذياً واحداً يسمى المكتب السياسي. 13. تحدد اللجنة المركزية عدد أعضاء المكتب السياسي الذي لا يتجاوز ثلث أعضائها وكذا مهام كل عضو. الأمين العام 1. الأمين العام هو الممثل الرسمي للحزب والناطق بإسمه في الداخل وفي الخارج. 2. يقترح الأمين العام التوجه السياسي والمبادرات إنطلاقاً من ميثاق الحزب ولوائح المؤتمر. 3. يشرف الأمين العام على إجتماعات الهيئات القيادية ومختلف النشاطات الداخلية والميدانية. 4. يقترح الأمين العام على اللجنة المركزية تركيبة المكتب السياسي. 5. يقترح الأمين العام على المكتب السياسي أعضاء أمانة المكتب السياسي. 6. الأمين العام هو المخول قانونا بالتصرف في ممتلكات الحزب المنقولة وغير المنقولة. المكتب السياسي 1. المكتب السياسي هو انتداب للجنة المركزية وبإمكانه إتخاذ المبادرات السياسية والتنظيمية التي يراها ضرورية دون المساس بصلاحيات اللجنة المركزية والأمين العام المحددة في القانون الأساسي. 2. يقدم المكتب السياسي حصيلة نشاطاته للجنة المركزية. 3. يعين المكتب السياسي من بين أعضائه أمانة تقوم حصرا بمتابعة وتجسيد قراراته. 4. يحدد المكتب السياسي عدد الأمناء الوطنيين المكلفين بالمهام الوطنية. 5. يقوم المكتب السياسي بتحضير دورات اللجنة المركزية خاصة وتنظيم نشاطات الحزب عامة. الفــروع 1. يلتحق كل عضو في الحزب بفرع. الفرع هو الذّي يراقب نضاله لكونه التنظيم القاعدي للحزب. 2. تعتبر الفروع التنظيمات السياسية الرئيسية حيث تحضى بسلطة القرار وإتخاذ المواقف حول الإتجاه السياسي الحالي في كل ميادين نشاط الحزب، دون أن تعرقل تطبيق السياسة التّي قررها المؤتمر والقيادة الوطنية. 3. تخضع الفروع لقرارات اللجنة المركزية كما تخضع هذه الأخيرة لقرارات المؤتمر. 4. للفروع الصلاحية في معاقبة مناضلين تابعين لها بقرارات يصادق عليها ثلثا أعضائها، وتعلم اللجنة المركزية بتلك العقوبات. المجلس الجامع لإطارات الحزب : 1. تؤسس اللجنة المركزية هيئة استشارية تسمى المجلس الجامع لإطارات الحزب ويتكون من أمانات المكاتب الولائية وأمانات اللجان الوطنية الدائمة. 2. ليس للمجلس الجامع للإطارات السيادة في إتخاذ القرار. 3. يجتمع المجلس الجامع للإطارات الحزب تحت إشراف اللجنة المركزية التي تحدد جدول أعمال دوراته. 6. تنعقد دورات المجلس الجامع لإطارات الحزب مرة كل سنة. 7. تستدعي الجنة المركزية دورات طارئة للمجلس الجامع لإطارات الحزب. أجهــزة التنسيـق - أجهزة التنسيق (المكاتب البلدية والولائية) هي تلك الأجهزة التّي تؤسّسها اللجنة المركزية إنطلاقاً من حاجيات الحزب لضمان التركيز وتحسين الإتصال بين القاعدة والقيادة الوطنية. - ليس لأجهزة التنسيق السيّادة، بل هي خطوط وصل بين الفروع والقيادة الوطنية. المكتب الولائي - تخول اللجنة المركزية للمكاتب الولائية سلطة تجسيد ومتابعة وتحقيق الأهداف المسطرة مركزيا وفيما يخص إشتغال الحزب على مستوى الفروع، بالتنسيق مع المكتب السياسي والحرية في إتخاذ وتنظيم المبادرات السياسية والتنظيمية محليا طبقا للقانون الأساسي للحزب. المنتخبون - إن مشاركة أو عدم مشاركة الحزب في إنتخابات على أي مستوى كان، ليست مسألة مبدئية، وتتخذ اللجنة المركزية القرار النهائي بعد المناقشة، إنطلاقاً من الوضع السياسي ومصالح الحزب. - إن منتخبي حزب العمال في المجالس المحلية والولائية والوطنية أو أي مؤسسة أخرى تمثيلية، ملزمون بإحترام العهدة وإنضباط الحزب ويحاسبون على نشاطاتهم أمام هيئات الحزب طبقاً للعهدة ولإلتزاماتهم تجاه الحزب. - تحدّد قيادة الحزب ديمقراطياً السياسة الإنتخابية للحزب ومعايير إختيار المرشحين طبقاً للبرنامج ولمبادئ الحزب ولحصيلة نشاط المناضلين. فيما يخص المناضلين المنتخبين، بالإضافة إلى المعايير التي تحددها اللجنة المركزية لانتقاء المرشحين، تؤخذ بعين الاعتبار حاجيات الحزب، ثم الحصيلة الجماعية والفردية للعهدة المنصرمة على ضوء بناء الحزب. تجمع المكاتب الولائية ملفات الترشح وتقدمها للقيادة الوطنية التي تكلف لجنة وطنية بدراسة الملفات. اللجنة المركزية هي التي تفصل في ترتيب ملفات المرشحين في القوائم انطلاقاً من الأهداف السياسية المسطرة والمعايير التي تحددها. - يصبح نواب الحزب مداومين في الحزب مباشرة بعد إنتخابهم. - اللجنة المركزية هي التي تفصل فيما يخص تقلّد منتخبي الحزب لمناصب مسؤولية داخل المجالس المنتخبة. النشــرة الداخليــة 1. كلما كان ذلك ضرورياً يمكن للجنة المركزية بث نشرة داخلية والهدف منها ضمان الظروف لتعبير سياسي شامل لكل المناضلين على مستوى الحزب. 2. يحق لكل من اللجنة المركزية والفروع والمناضلين التعبير في النشرة الداخلية. العقوبــات 1. ينتج عن عدم تطبيق مبادئ التركيز الديمقراطي التّي أسّس عليها القانون الحالي في النشاط الداخلي أو الخارجي للحزب عقوبات مبررة سياسياً. 2. تتمثل هذه العقوبات في التنبيه الشفوي ثم الكتابي، التوبيخ والتوقيف والشطب والإقصاء. - يمثل التوبيخ تشخيصاً سياسياً لأفعال تتنافى مع انضباط وتوجهات الحزب. - إجراء التوقيف يعني أن الحزب انطلاقًا من مبدأ التركيز الديمقراطي لا يمكنه قبول المناضل الموقوف كعضو في الحزب، وخلال فترة التوقيف التّي لا يمكن أن تتجاوز السنة، يوضع العضو الموقوف تحت رقابة اللجنة المركزية ولا يفقد العضوية. - الشطب يعني أن المناضل المشطوب غير قادر على القيام بمسؤوليات العضوية في حزب العمال مهما كانت الأسباب ولكن دون أن يتحول إلى خصم للحزب. - الإقصاء إجراء سياسي يمّس من حاول عمداً المساس بالحزب بنشر مواقف معادية لمواقف الحزب أو حاول القيام بعمل تخريبي. 3. إن المؤتمر واللجنة المركزية والفرع هي المؤهلين في فرض العقوبات. 4. يمكن الطعن في كل عقوبة أمام الفرع واللجنة المركزية والمؤتمر، كما يمكن الطلب من لجنة المراقبة أن تجري تحقيقاً. لجنــة المراقبــة 1. ينتخب المؤتمر لجنة مراقبة. 2. لا يمكن ازدواج العضوية في لجنة المراقبة واللجنة المركزية حتى يضمن حياد اللجنة. 3.تضمن لجنة المراقبة تطبيق التركيز الديمقراطي من طرف كل التنظيمات بما فيها اللجنة المركزية، وتنتخب لجنة المراقبة من طرف المؤتمر فهي مسؤولة أمامه إذ أنها تحاسب على نشاطاتها. 4. لكل عضو في الحزب الحق في طلب من لجنة المراقبة أن تتدخل في حالة عدم تطبيق التركيز الديمقراطي من طرف مناضل أو تنظيم أو للطعن في عقوبة. 5. فيما يخص الحالات التّي تطرح عليها تأخذ لجنة المراقبة موقفاً على أساس الوقائع المادية واحترام مبادئ التركيز الديمقراطي واحترام حقوق المناضلين. 6. لجنة المراقبة ليست محكمة. سلطاتها وصلاحياتها فيما يخص التحقيق غير محدودة ومن واجب كل مناضل الاستجابة إلى إستدعاءاتها ولكن ليس لها سلطة القرار. 7. تطرح لجنة المراقبة استنتاجاتها على اللجنة المركزية، ولا يمكن لهذه الاستنتاجات توقيف العقوبة أو إلغاء القرار الصادر عن اللجنة المركزية. 8. وفي حالة ما إذا تناقضت استنتاجات لجنة المراقبة مع استنتاجات اللجنة المركزية، يفصل المؤتمر في القضية استنادًا على التقريرين، الأول صادر عن لجنة المراقبة والثاني صادر عن اللجنة المركزية ويحاط الحزب علماً بالتقريرين. 9. تشارك لجنة المراقبة في اجتماعات اللجنة المركزية بصوت استشاري. مراجعــة القانــون - لا يمكن مراجعة القانون الحالي إلاّ من طرف المؤتمر. الحــــل في حالة حل الحزب، توهب أمواله إمّا إلى جريدة يكون خطها الافتتاحي أو جمعية تكون أهدافها الإجتماعية قريبة من أهداف الحزب. زرالدة، 24 نوفمبر 2013 المؤتمر السابع لحزب العمال صودق عليه بالإجماع

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Le Parti qui dit ce qu'il fait et qui fait ce qu'il dit